كل يوم معلومة جديدة كل يوم معلومة جديدة
random

اخترنا لك

random
random
جاري التحميل ...

هل من الممكن أن تنام 10 ساعات وتستيقظ متعباً ؟!

جميعنا يعلم أن النوم هو السبيل للاسترخاء و الراحة فالإنسان يقضي تقريباً ثلث حياته نائماً . ولكن هل حدث ونمت مدة كافية ومع ذلك استيقظت متعباً ؟؟؟ هل من الممكن أن يكون النوم مصدراً للشعور بالتعب والإرهاق ؟؟
هل من الممكن أن تنام 10 ساعات وتستيقظ متعباً ؟!
في الحقيقة النوم لن يكون سبباً  للإرهاق ، إنما أفكارك التي تسبق نومك هي المتعِبة !

فالأفكار السلبية من أهم لصوص الطاقة ، أي عندما تفكّر بأمور سلبية قبل النوم تدخل تلك الأفكار في اللاوعي وتنمو وتكبر بسبب نشاط المخ الكهربائي الخاص أثناء النوم ، فهو يركّز على آخر تفكير و آخر تجربة قمت بها قبل النوم ويعمّمها .

كيف يمكن للطاقة السلبية قبل النوم أن تؤثّر على يومي التالي ؟
عندما نتحدث عن التفكير السلبي يجب أن نعرف أسبابه ، فإذا كنت من سريعي الغضب أو سريعي التأثّر والحزن أو ممن يعتمدون لوم الآخرين وانتقادهم بشكل مستمر ، فأنت من الأشخاص الذين يجذبون الأفكار السلبيّة لحياتهم ، وهذه الأفكار تنقص من طاقة جسمك ككل فهي تؤثر عصبياً ومناعياً ، ولن يقتصر تأثيرها على فترة التفكير بالشيء إنما تستهلك المخ والجسم باستمرار وتدخل في روتين حياتك ، فتؤثر على نومك ونشاطك وتعابير وجهك و انفعالاتك ، لذا عليك  أن تغيّر أفكارك لتغّير من طاقتك وتجعل نومك سبيلاً للراحة كما كان .

ما الذي يجب أن أفعله قبل النوم لكي أستيقظ نشيطاً ؟؟
كلٌّ منا ينتهي يومه بالكثير من الأحداث الإيجابية والسلبية ، لذا كل ما عليك هو أن تحضر ورقة وقلم وتكتب فيها التالي :

هل من الممكن أن تنام 10 ساعات وتستيقظ متعباً ؟!
الأمور التي فعلتها اليوم
الأفعال الصحيحة
الأفعال الخاطئة

بهذا ترى الأفعال الصحيحة ( الأحداث التي جعلتك سعيداً ) وتفكّر كيف تزيد منها وتحسّنها ، وترى الأفعال السيئة ( المشاكل ) و تفكّر ما الذي كنت لتفعله لتصحيح الموقف الخاطئ ، أي تقرر كيف تتجنّبه وكيف تحلّ المشكلة لو اعترضتك مرّة أخرى .

بالتالي تصبح مسامحاً لنفسك على كل خطأ اقترفته طالما لديك حلول أخرى لمعالجته في حال تكراره ، وترى كل عقبة مررت بها على أنّها درس ضروري لتحسين ذاتك .

الآن تحتاج ورقة أخرى !
تكتب فيها جدول أعمالك للغد ، وهذا يساعدك كثيراً على الشعور بالإنجاز ، وتكمن أهمية الكتابة هنا بكونها تبرمج المخ بطريقة توجهك أكثر للتنظيم ، وتخلصك من عادة التسويف !

الخلاصة :
عوّد نفسك باستمرار على تقييم ذاتك وتحسينها ، فتصل بأفكارك إلى الإيجابية التامة ويتجدّد أملك بالغد ، فتنام قرير العين وتستيقظ مرتاح البال مستعداً لنهار جديد و سعادة منتظرة ودروس مفيدة !

عن الكاتب

علاء احمد

التعليقات


اتصل بنا

موقع كل يوم معلومة جديدة هو مبادرة عربية جديدة لإثراء المحتوى العربي على الإنترنت .. كل يوم معلومة جديدة موسوعة عربية شاملة ثقف نفسك واقرأ كثيراً ، استفد وأفد غيرك ..

أرشيف الموقع - سياسة الخصوصية - شروط الإستخدام -

جميع الحقوق محفوظة

كل يوم معلومة جديدة